بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الدولار يتخلى عن مكاسبه سريعا والنفط يبدأ بفقدان مكاسبه

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

انهي الدولار تداولات اليوم دون مكاسب تذكر أمام سلة من العملات بعدما بدا تداولات الأسبوع على ارتفاع بفعل تصريحات متفائلة من نائب رئيسة الاحتياطي الفدرالي بشأن توقعات التضخم والوظائف الأمريكية. وتخلى الدولار سريعا عن مكاسبه أمام سلة من العملات في ظل ترقب الأسواق لبيانات هامة خلال الأسبوع إضافة إلى كلمة مرتقبة لجانيت يلين

واستقر مؤشر الدولار الذي سجل مكاسب اقترب من نصف نقطة مئوية في مطلع تداولات الأسبوع قبل أن يتخلى عنها مستقرا عند مستويات الافتتاح بواقع 94.5.

واستقر اليورو أمام الدولار في مطلع تداولات الأسبوع حول مستويات 1.13 بفعل شح البيانات الاقتصادية في حين يترقب اليورو بيانات هامة من مديري المشتريات في القطاع الصناعي والخدماتي بكل من منطقة اليورو وألمانيا ومن المحتمل أن تضغط هذه البيانات على تداولات اليورو لكن من غير المتحمل أن نشهد تراجع كبير خلال تداولات اليوم.

وحافظ الإسترليني على مستويات 1.31 في نهاية تداولات اليوم الأول رغم التصريحات عن قرب الانفصال عن الاتحاد الأوروبي مطلع العام القادم، واستفاد الإسترليني من مبيعات التجزئة التي سجلت نموا فاق التوقعات خلال الشهر الماضي مما يعيد التفاؤل بشأن بعض المزايا الإيجابية للانفصال البريطاني منها زيادة التدفق السياحي وارتفاع التضخم نحو المستويات المستهدفة

في حين تبقى الصورة سلبية بتأثر باقي القطاعات وفي مقدمتها القطاع المالي والصناعي والذي يعتمد بشكل كبير على التدفقات المالية من الاتحاد الأوروبي والذي جعل من لندن مركزا ماليا عالميا.

ويعتبر كسر مستويات 1.30 والاستقرار دونها مسالة وقت خلال الفترة القادمة في حين تنحصر الارتفاعات في مستويات 1.33 أمام الدولار.

وتراجع الذهب في مطلع تداولات الأسبوع لأقل مستوى في أسبوعين بفعل تصريحات تنم عن تفاؤل من مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي تجاه الاقتصاد الأمريكي وعززت التوقعات بأن يرفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة لاحقا وليس آجلا

ودفعت التصريحات الذهب إلى اختبار مستويات المقاومة الرئيسية المتمثلة في 1,330 دولار والتي نجحت في إعادة بعض التوازن للذهب والتداول أعلى مستويات 1,335 دولار ومن المحتمل أن تتواصل الضغوط على الذهب خلال الأسبوع الجاري في ترقب لكلمة جانيت يلين التي تلقيها يوم الجمعة القادم.

هبطت أسعار النفط نحو 3% يوم الاثنين مع ارتفاع صادرات منتجات التكرير من الصين وزيادة عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة للأسبوع الثامن على التوالي وتوقعات بزيادة الصادرات من العراق ونيجيريا.

ودفعت هذه البيانات الخام الأمريكي إلى التراجع منهيا سلسلة مكاسب امتدت منذ أسبوعين محققا 20% قبل أن يخسر يوم أمس 3% ويستقر أعلى مستويات المقاومة 47.50 والتي من المحتمل أن تنجح في دعمه خلال تداولات اليوم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.