بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

سوق العمل الأمريكي يدعم الدولار والأجور تعزز آمال رفع الفائدة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

اظهر الاقتصاد الأمريكي قوة في قطاع العمل بعدما قالت وزارة العمل الأمريكية يوم الجمعة إن الوظائف غير الزراعية زادت 255 ألف وظيفة الشهر الماضي مع تنامي التوظيف على نطاق واسع بعد صعود معدل بالزيادة بلغ 292 ألفا في يونيو. في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة الوظائف ب 180 ألفا في يوليو.

وسجلت الأسهم الأمريكية أفضل أداء يومي لها في شهر يوم الجمعة حيث أغلق المؤشران ستاندرد آند بورز 500 وناسداك عند مستويات قياسية مرتفعة بعد بيانات قوية بشأن سوق العمل للشهر الثاني على التوالي زادت التفاؤل بأن الاقتصاد ينمو بوتيرة متسارعة.

واختتم مؤشر الدولار تداولات الأسبوع مقلصا خسائره مستقرا حول مستويات 96.20.
وتراجع سعر الذهب بنحو 1.7 % يوم الجمعة بفعل ارتفاع الدولار بعد بيانات أمريكية أظهرت زيادة أكبر من التوقعات في الوظائف الأمريكية في يوليو وتحسن الأجور فيما يعزز احتمال زيادة أسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الجاري.

واختتم الذهب تداولات الأسبوع مستقرا حول مستويات 1,335 دولار ومن المحتمل أن يختبر مستويات المقاومة المركزية المتمثلة في مستويات 1,330 والتي قد تنجح في دعم الذهب على المدى المتوسط.

وتراجع ‫اليورو‬ إلى أدنى مستوياته في أسبوع أمام الدولار بفعل البيانات الأمريكية ليتداول قرب مستويات 1.1080 ومن المحتمل أن يلاقي اليورو دعما من مستويات 1.1050
واقترب ‫الإسترليني‬ من مستويات 1.30 متداولا بفارق 20 نقطة عن مستوي الحاجز النفسي لدى المتداولين الذي دعم الإسترليني قليلا في ختام التداولات ليقلص خسائره مستقرا دون مستويات 1.31 في حين تبقى النظرة سلبية بكسر مستويات الحاجز النفسي.

وتراجعت أسعار ‫النفط‬ الخام قليلا يوم الجمعة بعدما حصل على دعم من عمليات تغطية مراكز بيع عوضت بعض الضعف الذي عانى منه في وقت سابق من الجلسة مع صعود الدولار بعد صدور بيانات قوية بشأن الوظائف في الولايات المتحدة.

وقفز ‫الدولار‬ في وقت سابق بعد صدور البيانات التي أظهرت زيادة أكبر من التوقعات في الوظائف بالولايات المتحدة في يوليو تموز وتحسن الأجور فيما يعزز احتمال رفع الفائدة الأمريكية هذا العام. واختتم الخام الأمريكي تداولات الأسبوع دون مستويات 42 دولار ومن المحتمل أن يبقى تحت الضغوط خلال الفترة القادمة .

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.