بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الذهب يواصل الارتفاع بدعم من انحسار التفاؤل برفع الفائدة الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

واصلت أسعار الذهب ارتفاعها خلال تداولات يوم الثلاثاء متخطية حاجز 1,365 دولار بفعل تراجع التوقعات بشأن رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة خلال شهر سبتمبر القادم في ظل تراجع المؤشرات الاقتصادية من الولايات المتحدة.  ودفعت هذا التشاؤم اتجاه الاقتصاد الأمريكي والاقتصاد العالمي إلى ارتفاع الطلب على المعدن الأصفر الذي شارف على تسجيل مستويات قياسيه منذ العام 2009 في حال اخترق مستويات 1,375.

وكان مؤشر الدولار قد واصل خسائره منذ بداية الأسبوع ليستقر حول مستويات 95 والتي تشكل نقطة دعم رئيسية في تداولات المؤشر.

من جانب آخر أظهر قطاع البناء في بريطانيا تسجيل أكبر انكماش له في سبع سنوات الشهر الماضي بما يشير إلى أن شبح الركود الذي بات يهدد اقتصاد البلاد بعد التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

فيما هبط مديري المشتريات بقطاع البناء في بريطانيا إلى 45.9 في يوليو من 46.0 في يونيو ليسجل أدنى قراءة له منذ يونيو حزيران 2009 ويظل دون مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وفي حين جاءت قراءة المؤشر أفضل من التوقعات والتي أشارت إلى قراءة تبلغ 43.8 أظهر المسح الذي أجري بالكامل بعد استفتاء 23 يونيو تراجع أنشطة البناء التجارية وضعف الثقة.

ورغم هذه القراءة السلبية لقطاع البناء ارتفع الإسترليني قرابة 1.5% خلال تداولات يوم أمس الثلاثاء أمام الدولار بفعل ضعف الأخير وفي ظل ترقب لتحرك بنك انجلترا المركزي والذي من المحتمل أن يقدم على خفض أسعار الفائدة.

وارتفع اليورو متجاوزا 1.12 دولار لأول مرة فيما يزيد عن شهر يوم الثلاثاء مع استمرار تأثر الدولار الأمريكي سلبا ببيانات الناتج المحلي الإجمالي الضعيفة في الولايات المتحدة. ودعم اليورو ارتفاع أسعار المنتجين بمنطقة اليورو أكثر من المتوقع في يونيو للشهر الثاني على التوالي بدعم من ارتفاع أسعار الطاقة

وتمثل هذه الزيادة مؤشرا إيجابيا للبنك المركزي الأوروبي الذي يواجه صعوبة منذ سنوات في رفع معدل التضخم المتدني للغاية بمنطقة اليورو ومن المحتمل أن يواصل اليورو التداول حول مستويات 1.12 خلال تداولات اليوم.

وهبطت أسعار النفط أكثر من 1% يوم الثلاثاء مبددة مكاسبها المبكرة ليتراجع الخام الأمريكي عن 40 دولارا للبرميل حيث طغى استمرار القلق من تخمة المعروض على تأثير ضعف الدولار الذي دعم السوق في وقت سابق.

وضغط انخفاض الأسهم الأمريكية على العقود الآجلة للخام الأمريكي التي هبطت لما دون مستوى 40 دولارا للبرميل يوم الاثنين للمرة الأولى منذ أبريل مبددة مكاسب مبكرة بنحو 2%.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.