بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

تراجع الطلب على الملاذات الامنه والنفط يفقد مكاسبه

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تواصل تداعيات الانقلاب في تركيا والذي فشل سريعا ليطيح بالملاذات الآمنة التي سجلت مكاسبه حادة في ختام تداولات الأسبوع الماضي، ليتخلى المستثمرين عن شراء الذهب والين الياباني.

وفقد مؤشر الدولار قرابة 13 نقطة في تداولات اليوم الأول بعد مكاسب واسعة سجلها نهاية الأسبوع الماضي ليستقر حول مستويات 96.55

وهبط الذهب 1% يوم الاثنين قبل أن يقلص خسائره مع تراجع الطلب على الأصول التي تعد ملاذا آمنا إذ لم تحد محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا من الإقبال على المخاطرة.

ويتداول الذهب دون مستويات المقاومة 1,330 والتي في حال استمر الذهب الإغلاق دونها، من المحتمل أن تدفعه لمزيد من التراجع نحو مستويات 1,315 و1,300 دولار

وهبط الين من جديد باتجاه أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار يوم الاثنين في الوقت الذي تخلى فيه مستثمرون عن عمليات التداول على الأصول التي تنطوي على ملاذ آمن والتي أعقبت الأنباء عن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

وعزز الدولار مكاسبه أمام الين ليتداول أعلى مستويات 106 لأول منذ استفتاء بريطانيا الذي عقد الشهر الماضي، ومن المحتمل أن يواصل الدولار مكاسبه مستهدفا مستويات 107 خلال الأسبوع الجاري.

وقلص كل من الإسترليني واليورو خسائرهم أمام الدولار في ظل شح البيانات الاقتصادية وموجة التصحيح التقني بعد التراجع الحاد الذي شهدته العملتين ومن المحتمل أن نشهد تحركات واسعة اليوم بفعل جملة من البيانات الهامة الصادرة من كل من بريطانيا والتي تتمثل في بيانات التضخم ومؤشر ثقة الأعمال من منطقة اليورو.

ومن المحتمل أن يعود الإسترليني إلى اختبار مستويات 1.33 قبل عودة الهبوط من جديد، في حين من المحتمل أن يكتفي اليورو باختبار مستويات 1.11 خلال تداولات اليوم.

تراجعت أسعار النفط في أول أيام الأسبوع قرابة 2% حيث أجج ارتفاع مخزونات الخام والوقود المكرر بواعث القلق من تنامي تخمة معروض كبيرة أخرى في السوق. وتخلى خام غرب تكساس عن مكاسبه التي سجلها نهاية الأسبوع بفعل الانقلاب التركي الذي فشل ليعود الخام للتداول حول مستويات 45 دولار ومن المحتمل أن تستمر خسائره نحو مستويات 44 دولار.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.