بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الإسترليني يتعافى مع تسلم تيريزا ماي لزمام الأمور في بريطانيا

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

سوف تصبح وزيرة الداخلية تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا يوم الأربعاء المقبل وستكون مكلفة بالإشراف على انسحاب الدولة من الاتحاد الأوروبي بعدما انسحبت منافستها بشكل مفاجئ.  وستخلف ماي، 59 عاماً، ديفيد كاميرون الذي أعلن استقالته بعدما صوت البريطانيون على غير المتوقع الشهر الماضي لصالح الخروج من الاتحاد. وأدى التصويت البريطاني بالانسحاب إلى إضعاف التكتل الذي يضم ثماني وعشرين دولة وخلق غموضاً هائلاً بشأن التجارة والاستثمار وأحدث هزة في الأسواق المالية.

ودعم فوز تيريزا ماي برئاسة الحزب الإسترليني للتداول أعلى مستويات 1.30 أمام الدولار، حيث تعتبر تيريزا من المعارضين لخطة الانفصال وقد تدفع لشروط تفاوضية أفضل بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

ومن المنتظر أن يفصح كارني عن جملة من التحفيز خلال الأسبوع الجاري من ضمنها خفض أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ العام 2009 وهو ما قد يزيد الضغوط على الإسترليني.

من جهته أمر رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي بحزمة جديدة من التحفيز المالي بعد فوز كاسح في انتخابات جرت مطلع الأسبوع وفي ظل دلائل متزايدة على أن قطاع الشركات يعاني من ضعف الطلب.  ولم يدل أبي بتفاصيل حول حجم الحزمة لكن قفزت الأسهم اليابانية نحو 4 بالمائة وتراجع الين بفعل تصورات أن الفوز الساحق في انتخابات مجلس الشيوخ سيعطي رئيس الوزراء الآن حرية لصياغة سياسة اقتصادية.

وفقد الين قرابة 2% من قيمته أمام سلة من العملات بعد تصريحات آبي والتي أشارت الشائعات عن ضخه قرابة 100 مليار دولار في مشاريع البني التحتية.

وتداول الدولار أعلى مستويات 102 أمام الين بعد جملة من الخسائر بفعل الغموض السياسي الذي يكتنف المشهد البريطاني وضعف الطلب على الأسواق المالية ومن المحتمل أن يعيد الدولار اختبار مستويات 103 خلال الفترة القادمة.

وتراجع الذهب يوم الاثنين مع استقرار الدولار وصعود أسوق الأسهم عقب بيانات قوية للوظائف الأمريكية الأسبوع الماضي التي جاءت كدليل جديد على أن الاقتصاد استعاد قوته الدافعة بعد تباطؤ في الربع الأول.  وحققت أسواق الأسهم الأسيوية مكاسب وسط مشاعر ارتياح حيث حدت البيانات الإيجابية للوظائف الأمريكية من المخاوف الفورية بشأن متانة أكبر اقتصاد في العالم بينما التداعيات طويلة الأمد لتصويت بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي أبقت عوائد السندات السيادية قرب مستويات قياسية منخفضة.

وسجل الذهب مستويات 1,350 دولار خلال تداولات جلسة الاثنين قبل أن يتعافى نحو مستويات 1,355 ومن المحتمل أن يبقى تحت الضغط في انتظار تحرك المركزي البريطاني وبيانات هامة من الاقتصاد الأوروبي والأمريكي.

وواصل النفط تراجع في بداية تداولات الأسبوع بفعل ارتفاع منصات الحفر الأمريكية ليتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 44.50 دولار ويستقر حولها ومن المحتمل أن يواصل التراجع نحو مستويات 44 دولار

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.