بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

وكالات التصنيف بدأت خفض تصنيف بريطانيا والأسواق إلى غموض

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

خفضت وكالة ستاندرد اند بور التصنيف الائتماني لبريطانيا درجتين يوم الاثنين وحذرت أنها قد تخفضه مرات أكثر بعدما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي. وقالت الوكالة "النظرة المستقبلية السلبية تجاه التصنيف تعكس الخطر على أفاق الاقتصاد والأداء المالي والخارجي ودور الإسترليني كعملة احتياط عالمية بالإضافة إلى المخاطر على السلامة الدستورية والاقتصادية للمملكة المتحدة إذا جرى استفتاء جديد على استقلال اسكتلندا".

ودفعت المخاوف جراء الانفصال البريطاني مؤشر الدولار إلى مواصلة المكاسب مسجلا مكاسب بواقع 1% ليستقر حول مستويات 96.60.

في حين واصل الإسترليني انهياره أمام سلة من العملات وتداول دون مستويات 1.32 أمام الدولار بعد خفض التصنيف الائتماني ومن المحتمل أن يشهد الإسترليني استقرارا حول مستويات 1.32 في حين تبقى النظرة سلبيا نحو تراجع أكبر إلى مستويات 1.30.  وتراجع اليورو أيضا مقتفياً أثر الإسترليني حيث خيم خروج بريطانيا بظلاله على مستقبل الاتحاد الأوروبي.

وأسفرت انتخابات أسبانيا عن برلمان معلق للمرة الثانية في ستة أشهر يوم الأحد مما يضاف للغموض السياسي في أوروبا. وكان رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي قد عبر عن "حزنه" يوم الاثنين من تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.  وتداول اليورو دون مستويات 1.10 قبل أن يتعافى قليلا ويتجه نحو مستويات 1.11 في حين تبقى التقلبات مرهونة بالحالة الجيوسياسية والتي بدأت تهدد الاتحاد الأوروبي

وقلص الدولار من خسائره أمام الين مستقرا حول مستويات 102 بعدما قال رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي اليوم الاثنين انه كلف وزير المالية تارو أسو بمراقبة أسواق العملة "بشكل أكبر" واتخاذ خطوات إن اقتضت الضرورة وذلك بعد أربعة أيام على التصويت التاريخي لبريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

ورغم تحذيرات آبي بمراقبة الأسواق، تستمر السيولة بالتوجه نحو الين الياباني الذي يعد احد ابرز الملاذات الأمنه ومن المحتمل أن يواصل الارتفاع وعودة اختبار نقطة الحاجز النفسي 100 .

وصعد الذهب يوم الاثنين مقترباً من أعلى مستوياته في أكثر من عامين الذي سجله في الجلسة السابقة مع إقبال المستثمرين على الملاذ الآمن في ظل غموض اقتصادي وسياسي بعدما صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. واستقر الذهب قرب أعلى مستوياته حول مستويات 1,325 ومن المحتمل أن يواصل الذهب مكاسبه خلال تداولات الأسبوع في حين، باتت مستويات المقاومة الرئيسية تتمثل في نقطة 1,300 دولار والتي أصبح من الصعب كسرها بعد نتيجة الاستفتاء البريطاني.

وواصلت أسعار النفط تراجعها بفعل تقلبات الأسواق العالمية ومخاوف من انزلاق الاقتصاد العالمي إلى ركود في حال تعثرت مفاوضات الشراكة الأوروبية مع بريطانيا. وتراجع الخام الأمريكي نحو مستويات 46.60 دولار ومن المحتمل أن يواصل خسائره نحو مستويات 45 خلال تداولات الأسبوع.

إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.