بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

المخاوف من الانفصال البريطاني تقف عقبة أمام تطلعات الفدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تختتم اليوم اجتماعات الفدرالي والتي امتدت على مدار يومين متتاليين لتحديد السياسية النقدية في ظل استحقاق الاستفتاء البريطاني الذي يخيم على الأسواق ويثير المخاوف بشأن التبعات التي قد يحملها الانفصال في حال حدوثه على الاقتصاد العالمي.

ومن غير المحتمل أن يقدم الفدرالي على إجراء تعديلات في سياسته النقدية في ظل الاستحقاق البريطاني إضافة إلى البيان الضعيف من الوظائف الأمريكية الشهر الماضي ومن الممكن أن يكتفي بالتصريحات التي تشير إلى أن الفدرالي سوف يقوم بالاستمرار برفع أسعار الفائدة بشكل حذر مع متابعة الحالية الاقتصادية، إضافة إلى التحذير من المخاطر الاقتصادية العالمية وانعكاسها على الاقتصاد الأمريكي.

وسجل مؤشر الدولار مكاسب واسعة امتدت نحو مستويات 95 نقطة في انتظار نتائج اجتماع الفدرالي.

وسجل الذهب أعلى مستوياته في نحو ستة أسابيع يوم الثلاثاء جراء المخاوف من احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي لن يرفع أسعار الفائدة في اجتماعه لشهر يونيو.

واقترب الذهب من مستويات 1290 قبل أن يعود ويتراجع نحو مستويات 1,284 دولار ومن المحتمل أن يعيد اختبار مستويات 1,280 خلال تداولات اليوم.

وواصل الإسترليني تراجعه على نطاق واسع بعدما أظهرت نتيجة استطلاع أجرته مؤسسة يوجوف لصالح صحيفة تايمز البريطانية تأييد 46 % للخروج من الاتحاد الأوروبي مقابل 39 % أيدوا البقاء في عضوية الاتحاد و11% لم يحسموا أمرهم بعد و4% قالوا إنهم لن يصوتوا في الاستفتاء. وتداول الإسترليني حول مستويات 1.41 أمام الدولار ومن المحتمل أن يوسع خسائره نحو مستويات الحاجز النفسي 1.40 والتي قد تعطيه بعض الدعم قبل أسبوع من الاستفتاء الشعبي.

وهبط عائد سندات الحكومة الألمانية لأجل 10 أعوام دون الصفر للمرة الأولى على الإطلاق يوم الثلاثاء بفعل القلق من احتمال تصويت بريطانيا لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي الأسبوع القادم الذي دفع المستثمرين للإقبال على السندات باعتبارها ملاذات آمنة.

ودفعت هذه المخاوف اليورو للتراجع أمام الدولار نحو مستويات 1.12 والتي من المحتمل أن تعطيه قليلا من الدعم قبل الإفصاح عن نتائج اجتماع الفدرالي الليلة

وتراجعت أسعار النفط للجلسة الرابعة على التوالي يوم الثلاثاء متأثرة بقلق المستثمرين بشأن استفتاء بريطانيا الأسبوع القادم على البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي والذي خيم بظلاله على علامات تشير إلى استعادة أسواق الخام عافيتها.

وتخلى خام غرب تكساس عن مستويات 48 دولار بعدما كان سجل أعلى مستوياته في ثمانية أشهر ومن المحتمل أن يواصل التراجع نحو مستويات 47.50

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.