بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

انفصال بريطانيا يدفع الذهب لتوسيع مكاسبه

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

ارتفع الذهب المسعر بالإسترليني إلى أعلى مستوى منذ سبتمبر 2013 مع هبوط العملة الانجليزية إلى أدنى مستوياتها في ثمانية أسابيع أمام الدولار جراء المخاوف المتفاقمة بشأن احتمال انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في استفتاء موعده الأسبوع القادم.

ودفعت المخاوف بشأن انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي الذهب لتوسيع مكاسبه خلال تداولات اليوم ليرتفع نحو مستويات 1,284 ومن المحتمل أن تدفع هذه المستويات الذهب لتسجيل مزيدا من المكاسب نحو مستويات 1,300 في ترقب لنتائج الفدرالي الذي يبدأ اجتماعاته اليوم وتمتد ليومين.

وساهم الغموض بشأن نتيجة اجتماع لجنة السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع في تراجع الدولار الذي يعاني منذ أوائل يونيو عندما صدر تقرير أضعف بكثير من المتوقع للوظائف الأمريكية لشهر مايو.

وهبط مؤشر الدولار قرابة 20 نقطة خلال تداولات اليوم الأول مستقرا حول مستويات 94.44 ومن المحتمل أن يواصل خسائره نحو مستويات 94 قبل الإفصاح عن بيان الفدرالي.

وارتفع الين باعتباره ملاذ آمن على نطاق واسع يوم الاثنين حيث سجل أعلى مستوياته في ثلاث سنوات أمام اليورو والإسترليني وبلغ ذروته في ستة أسابيع أمام الدولار جراء مخاوف من أن تصوت بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي في استفتاء موعده الأسبوع القادم.

وسجل الدولار مستويات 105.70 أمام الين قبل أن يتعافى قليلا نحو مستويات 106 ومن المحتمل أن يواصل الضعف ويلامس مستويات 105 خلال تداولات اليوم والغد.

وشهد الإسترليني تقلبات حادة أمام الدولار في مستهل تداولات الأسبوع بفعل تباين نتائج الاستفتاء، حيث سجل الإسترليني مستويات 1.4150 قبل أن يعود ويرتفع نحو مستويات 1.4250 ومن المحتمل أن تستمر التذبذبات العالية خلال الأسبوع الجاري.

وتعافي اليورو قليلا أمام الدولار بعد موجة خسائر امتدت نحو مستويات 1.12 خلال الأسبوع الماضي بعدما أشترى البنك المركزي الأوروبي سندات شركات بقيمة 348 مليون يورو في يوم واحد الأسبوع الماضي وهو ما يتجاوز بقدر كبير توقعات السوق ويشير إلى التزام البنك بتدابيره الأحدث الرامية إلى رفع معدل التضخم.  ومن المستبعد أن تستمر هذه الأحجام من المشتريات، التي تعادل أكثر من سبعة مليارات يورو في الشهر بوتيرة اليوم الأول، لكنها تشير أن المركزي الأوروبي يحرص على إرباك المشككين الذين يقولون إنه سيكون من الصعب شراء أكثر من مليارات قليلة كل شهر.  

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.