أخبار

ضعف الدولار يدفع الذهب والنفط لتسجيل مكاسب واسعة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017

ارتفع الذهب أكثر من 1% إلى أعلى مستوى في نحو ثلاثة أسابيع يوم الأربعاء مدعوماً بضعف في الدولار نتيجة تضاؤل فرص رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة في أي وقت قريب.  وأستبعد المستثمرون احتمالية رفع أسعار الفائدة في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي يومي 14 و15 يونيو ويرون فرصة إجراء زيادة في يوليو قد تراجعت إلى حوالي 26 % وذلك منذ صدور بيانات وظائف مخيبة للآمال الأسبوع الماضي وبعد تصريحات حذرة لرئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين يوم الاثنين.

وارتفع الذهب 1.3 % إلى 1,258.66 دولار للأوقية بعد صعوده إلى 1,263.81 دولار وهو أقوى مستوى منذ 20 مايو.   وترتكز نقطة المقاومة التالية للذهب حول مستويات 1267 والتي من غير المحتمل أن ينجح الذهب في اختراقها خلال تداولات الأسبوع الحالي.

وواصل مؤشر الدولار خسائره بواقع 25 نقطة ليتداول حول مستويات 93.60 في نهاية تداولات الأربعاء. واستفاد اليورو من ضعف الدولار يخترق مستويات المقاومة المتمثلة في 1.1370 ليل أمس مستويات 1.14 والتي من المحتمل أن تفتح الباب أمام اليورو لمزيد من الارتفاع نحو مستويات 1.15 في حال نجح بالإغلاق الأسبوعي أعلى مستويات 1.14.

ونما الإنتاج الصناعي البريطاني بأسرع وتيرة في نحو أربع سنوات في أبريل مدعوماً بإنتاج الأدوية والسيارات والغاز فيما يتناقض مع علامات أخرى على التباطؤ في الاقتصاد قبل الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي. لكن الإسترليني شهد استقرارا حول مستويات 1.45 أمام الدولار بعد تقلبات حادة الأسبوع الماضي وبداية الأسبوع الحالي ومن المحتمل أن تبقى التداولات متباينة حول مستويات 1.45.

ورغم حالة الضعف التي صاحبت الدولار قلص خسائره أمام الين متداولا حول مستويات 107 بعدما كان الين قد سجل مكاسب واسعة بفعل ضعف بيانات الوظائف الأمريكية وتعافي أرقام الاقتصاد الياباني والذي أزال التكهنات بشأن خفض جديد لأسعار الفائدة من قبل المركزي الياباني الأسبوع المقبل، ومن المحتمل أن يواصل الدولار ضعفه أمام الين حتى نهاية الأسبوع بشكل طفيف.

 وواصلت أسعار النفط مكاسبها منذ مطلع الأسبوع لتخترق حاجز الـ 50 دولار وتواصل التعافي ليسجل خام غرب تكساس مستويات 51.40 ومن المحتمل أن يعود الخام إلى اختبار مستويات 50 دولار والتي باتت تمثل حاجزا نفسيا لدي المتداولين وفي حال شهدنا استقرارا أعلى هذه المستويات، من المحتمل أن يمهد الطريق نحو مزيد من الارتفاعات حول مستويات 55 دولار.

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك اقرأ المزيد
اقرأ المزيد
بريد مكالمة دردشة