بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الذهب يستقر والنفط يخترق حاجز 50 دولار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تراجع الذهب يوم الثلاثاء مع توخي المستثمرين الحذر بعدما فشل المعدن في تعزيز مكاسب حققها مؤخراً لكنه استقر قرب أعلى مستوى في أسبوعين الذي سجله في الجلسة السابقة بعدما أحبط الاحتياطي الفيدرالي بشكل أكبر التكهنات باقتراب رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وقدمت جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الفيدرالي يوم الاثنين تقييماً متفائلاً إلى حد كبير للاقتصاد الأمريكي وقالت انه سيجري رفع أسعار الفائدة لكن ركز المستثمرون على امتناعها إعطاء أي إشارة لتوقيت مثل هذه الزيادة.

واستقر الذهب أعلى مستويات 1,240 دولار مستفيدا من ضعف الدولار والذي جاء على خلفية بيانات سلبية جدا من الوظائف الأمريكية ومن المحتمل أن تستمر التداولات أعلى مستويات 1,240 دولار مع فرصة اختبار لمستويات 1,250 دولار.

وخسر مؤشر الدولار 20 نقطة في تداولات الثلاثاء ليعود ويتداول حول مستويات 93.84.

وبلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في ثمانية أشهر يوم الثلاثاء بدعم من اقتراب الدولار من أدنى مستوياته في شهر وتراجع إنتاج النفط النيجيري بعد سلسلة من الهجمات على البنية التحتية هناك.

وسجل الإسترليني مكاسب حادة أمام الدولار اقتربت من مستويات 1.47 بعدما أظهر استطلاعان للرأي يوم الاثنين أن المؤيدين لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي يتقدمون بفارق بسيط على المؤيدين للخروج من الاتحاد. وكشف استطلاع أجري لصالح صحيفة ديلي تليجراف ونشر مساء الاثنين أن تأييد البريطانيين للبقاء في الاتحاد يبلغ 48 % مقابل 47 % لمؤيدي الخروج من الكتلة.  لكن سرعان ما تخلى الإسترليني عن مكاسبه بفعل المخاوف التي تحيط ببريطانيا بالوقت الحالي ومن المحتمل أن تستمر التقلبات الحادة حول نقطة 1.45

وتداول اليورو في نطاق ضيق حول مستويات 1.1350 في ظل شح البيانات الاقتصادية الهامة وتأثر كل الدولار واليورو بتصريحات متقاربة بشأن السياسة المالية ومن المحتمل أن نشهد عودة اختبار مستويات 1.13 خلال تداولات اليوم.

وتخلى الدولار بعد المكاسب التي سجلها أمام الين خلال تداولات اليوم بعدما كان قد اقترب من مستويات 108 مستفيدا من ضعف الين وارتفاع الأسواق العالمية مدعوما من قطاع الطاقة.  ومن المحتمل أن يعود الدولار لتسجيل المكاسب أمام الين خلال تداولات اليوم نحو مستويات 108.

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.