بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

المركزي الأوروبي يرفع توقعات التضخم والأنظار نحو الوظائف الأمريكية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

رفع البنك المركزي الأوروبي توقعاته للتضخم في عام 2016 يوم الخميس وتنبأ بأن يبقى نمو الأسعار دون مستواه المستهدف حتى عام 2018 بفعل انخفاض تكاليف الطاقة الذي يمتد تأثيره إلى أسعار السلع الأخرى والخدمات.  ورفع المركزي الأوروبي توقعه للتضخم في عام 2016 إلى معدل 0.2 % بدلاً من 0.1 % المتوقع في مارس بينما أبقى توقعه لعام 2017 عند 1.3 %.

 وسجل اليورو أدنى مستويات الجلسة أمام الدولار بينما تراجع عائد السندات الألمانية يوم الخميس بعدما قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي أن البنك عدل توقعاته للتضخم بزيادات طفيفة فقط. وزاد المركزي الأوروبي توقعه للتضخم في عام 2016 لكن تنبأ بأن يبقى نمو الأسعار دون المستوى المستهدف حتى عام 2018 بفعل انخفاض تكاليف الطاقة الذي يمتد أثره إلى أسعار سلع أخرى وخدمات.

ويتداول اليورو حول مستويات 1.1150 أمام الدولار في انتظار بيانات الوظائف الأمريكية والتي تصدر اليوم حيث من المتوقع أن يستحدث الاقتصاد الأمريكي 164 ألف وظيفة في حين تنخفض معدلات البطالة العامة إلى 4.9% وفي حال جاءت الأرقام بأفضل من التوقعات من المحتمل أن نشهد تراجعا لليورو نحو مستويات 1.11. وعاد مؤشر الدولار لتسجيل المكاسب ليتداول أعلى مستويات 95.50 من جديد

وواصل الإسترليني خسائره أمام الدولار مقتربا من حاجز 1.44 بعدما أظهر استطلاع رأي أن العملة البريطانية ستهبط 9 % أمام الدولار على الفور إذا ما صوت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 23 يونيو.  وضغطت نتائج الاستطلاع على الإسترليني ومن المحتمل أن يواصل تسجيل الخسائر في نهاية تداولات الأسبوع.

واستقرت أسعار الذهب خلال تداولات أمس الخميس في ترقب لبيانات الوظائف الأمريكي والتي سوف تكون مفتاح التداولات على الذهب خلال الفترة القادمة ومن المحتمل أن تدفع الأرقام الأمريكي الذهب إلى اختبار مستويات الحاجز النفسي 1,200 في حال جاءت بأفضل من التوقعات بينما قد تعيد البريق للمعدن الأصفر في حال خيبت التوقعات وتدفعه لتسجيل مكاسب قد تمتد نحو مستويات 1,230.

واستقرت أسعار النفط بعدما تعهدت السعودية يوم الخميس بعدم إغراق سوق النفط بكميات إضافية من الخام على الرغم من فشل منظمة أوبك في الاتفاق على سياسة إنتاج حيث أصرت إيران على حقها في زيادة الإنتاج بشكل كبير.

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.