بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

تراجع ثقة المستهلك الأمريكي تدعم الذهب

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تراجع ثقة المستهلكين الأمريكيين على غير المتوقع في مايو إلى أدنى مستوى في ستة أشهر في ظل قلق الأمريكيين في إيجاد فرص عمل التي باتت أكثر صعوبة. وانخفض المؤشر إلى 92.6 نقطة وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر من قراءة معدلة بلغت 94.7 نقطة في أبريل.

ورغم هذا التراجع حافظ مؤشر الدولار على مكاسبه ليواصل الارتفاع نحو مستويات 95.80.

 وارتفع الذهب خلال تداولات الأمس متعافياً من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر ونصف الذي سجله في الجلسة السابقة لكن اتجاه نحو تسجيل أكبر انخفاض شهري منذ نوفمبر بفعل قوة الدولار وتزايد التوقعات باقتراب رفع أسعار الفائدة الأمريكية. وسجل الذهب مستويات 1,217 دولار ومن المحتمل أن يواصل تقليص خسائره نحو مستويات 1,221 دولار في حين يصدر بيان الوظائف في القطاع الخاص والذي سوف يكون مؤشرا لبيان الوظائف الجمعة المقبل والذي يمثل مفتاح التداولات على الذهب خلال الفترة القادمة.

وتعافي اليورو أمام الدولار بفعل تعافي معدلات البطالة الألمانية وانكماشا اقل في مستويات التضخم بمنطقة اليورو، لكن اليورو فشل في الحفاظ على المكاسب التي سجلها ليعود ويتداول قرب مستويات الافتتاح ومن المحتمل أن نشهد تحركات ضيقة على اليورو في انتظار قرار المركزي الأوروبي غدا والذي يلاقي ارتياحا بعد تحسن بيانات التضخم.

وسجل الإسترليني تراجعا حاد أمام الدولار بعدما أظهر مسح عبر الهاتف لصالح صحيفة الجارديان أن نسبة 45 % من المشاركين في الاستطلاع تؤيد مغادرة الاتحاد الأوروبي مقارنة بنسبة 42% قالت إنها ستصوت لصالح البقاء داخل الاتحاد. ودفعت نتائج الاستفتاء الإسترليني للتداول دون مستويات 1.45 ومن المحتمل أن يوسع خسائره خلال تداولات اليوم في حين تبقى التداولات مرهونة بنتائج استطلاعات الرأي حول النقطة 1.45.

وتخلى الدولار عن مكاسبه أمام الين بعد ضعف أرقام ثقة المستهلك ليتداول قرب مستويات 110.50 خلال تداولات الثلاثاء ومن المحتمل أن نشهد عودة التراجع نحو مستويات 110 خلال تداولات اليوم بينما تبقى أرقام الوظائف المحرك الرئيسي لتداولات الزوج خلال الفترة القادمة.

وتراجعت أسعار النفط مع عودة ارتفاع الإنتاج من الحقول الرملية في كندا بعد السيطرة على الحرائق إضافة إلى ترقب نتائج اجتماع منظمة أوبك والذي من المحتمل أن يخيب تطلعات المستثمرين ويدفع النفط إلى مزيد من التراجع. وتخلى خام غرب تكساس عن مستويات 49 دولار ليتداول دونها ومن المحتمل أن يواصل التراجع نحو مستويات 48.50 في ترقب لمخزونات النفط الأمريكية.

 إخلاء  المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.