بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

أعضاء الفدرالي يشددون على رفع الفائدة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

قال جون وليامز رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو يوم الاثنين أن البنك المركزي الأمريكي يتجه نحو رفع أسعار الفائدة في يونيو أو يوليو رغم مخاطر مثل الاستفتاء البريطاني على عضوية الاتحاد الأوروبي وأنه سيستمر في إجراء مزيد من الزيادات العام القادم نظراً لقوة الاقتصاد الأمريكي.

في حين صرح جيمز بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سنت لويس أن قوة سوق العمل في الولايات المتحدة ربما تفرض ضغوطاً صعوديه على التضخم بما يعزز دوافع رفع أسعار الفائدة. وتراجع مؤشر الدولار بشكل طفيف في نهاية تداولات اليوم الأول من الأسبوع مستقرا حول مستويات 95.26.

وسجل اليورو استقرارا أمام الدولار خلال تداولات بداية الأسبوع رغم تعافي البيانات من المؤشر الصناعي والخدمات في كل من ألمانيا وفرنسا عن شهر مايو بالقراءة الأولية لكن قوة الدولار واصلت الضغوط على العملة الأوروبية الموحدة والتي من المحتمل أن تستقر حول مستويات 1.12.

وتداول الإسترليني في نطاق جانبي مع الميل للاتجاه الهبوطي أمام الدولار بعد تصريح لستيف هيلتون المستشار السابق لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يوم الاثنين أن بريطانيا يجب أن تغادر الاتحاد الأوروبي لأن عضوية التكتل تخنق الابتكار والمنافسة والديمقراطية.

ومن المحتمل أن يبقى الإسترليني يتداول حول مستويات 1.45 والتي تمثل حاجز نفسيا أمام المتداولين منذ الإعلان عن موعد الاستفتاء بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وواصل الين تعافيه أمام الدولار مقتربا من مستويات 109 بعدما أظهرت بيانات لوزارة المالية اليابانية أن صادرات الدولة هبطت 10.1 % في أبريل مقارنة بها قبل عام مسجلة سابع انخفاض شهري على التوالي فيما يعكس ضعف الطلب من الصين والأسواق الناشئة.

تراجع الذهب إلى أدنى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع وسط توقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة في موعد قريب قد يكون يونيو. ويتعرض المعدن الأصفر لضغوط منذ أن أصدر الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي محضر اجتماعه لشهر أبريل والذي أظهر أن مسؤولي البنك يعتقدون أن الاقتصاد الأمريكي ربما يكون مستعداً لزيادة جديدة في سعر الفائدة الشهر القادم.

وسجلت أسعار النفط بعض المكاسب في ختام تداولات الاثنين بعدما تراجعت بشكل حاد على إثر تصريحات إيرانية بشأن عدم تجميدها للإنتاج قبل اجتماع أوبك المزمع عقده في الدوحة. وعاد الخام الأمريكي للتداول أعلى مستويات 48 دولار في حين تبقى مستويات 50 دولار قائمة خلال الفترة القادمة.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.