بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الفدرالي يشير إلى احتمالية رفع الفائدة في يونيو

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

أظهرت وقائع محضر اجتماع أبريل للاحتياطي الفيدرالي أن البنك المركزي الأمريكي من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة الشهر القادم، إذا أشارت البيانات الاقتصادية إلى نمو قوي في الربع الثاني بالإضافة إلى تحسن في معدلات التضخم والتوظيف. وأتت هذه الإشارات بعد أن صرح صانع سياسة بالاحتياطي الفيدرالي أنه سيؤيد رفع سعر الفائدة في يونيو أو يوليو وتنبأ مسؤولان أخران بالبنك رفع الفائدة بما يصل إلى ثلاث مرات هذا العام.

وقفز مؤشر الدولار نحو مستويات 95.17 بعد الإفصاح عن محضر الفدرالي مسجلا مكاسب بواقع 0.6%

وواصل اليورو تراجعه أمام الدولار مقتربا من مستويات 1.12 والتي من المحتمل أن تعطي دفعة لليورو للارتداد من جديد نحو مستويات 1.1350 خلال نهاية الأسبوع في حين يعتبر اختراقها مسألة وقت في ظل التصريحات الإيجابية من المسؤولين الأمريكيين وتعافي البيانات الاقتصادية.

سجل الإسترليني أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر أمام سلة مرجحة تجارياً من العملات يوم الأربعاء بعدما أظهر استطلاع للرأي أن المعسكر المؤيد لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي متقدم بفارق 18 نقطة على المعسكر المنافس وذلك قبل نحو شهر من استفتاء شعبي. واخترق الإسترليني مستويات 1.46 مسجلا مكاسب واسعة امتدت من مستويات 1.44 لكنه تخلى عنها بفعل قوة الدولار ليتداول دون مستويات 1.46 بشكل طفيف ومن المحتمل أن يعيد اختبارها خلال تداولات اليوم.

وعاد الدولار للارتفاع أمام الين مخترقا مستويات الحاجز النفسي 110 ومستقرا أعلاها في نهاية تداولات الأربعاء، الاقتصاد الياباني تجنب الركود في الربع السنوي من يناير إلى مارس ونما بمعدل سنوي بلغ 1.7 % بفضل قوة الصادرات. ومن المحتمل أن يواصل الدولار مكاسبه نحو مستويات 111 في حين يعتبر الإغلاق الأسبوعي أعلى مستويات 110 إيجابي لمزيد من الارتفاعات.

هبط الذهب أكثر من 1% يوم الأربعاء حيث سجل الدولار أعلى مستوى جديد في ثلاثة أسابيع عقب صدور محضر الاجتماع السابق للاحتياطي الفيدرالي الذي عزز احتمالات رفع أسعار الفائدة في موعد قريب. وتداول الذهب حول مستويات 1257 دولار وتتمثل مستويات المقاومة التالية في 1250 و1241 دولار.

وتراجعت أسعار النفط خلال تداولات الأربعاء بفعل قوة الدولار والتصحيح التقني ليتراجع الخام الأمريكي عند مستويات 48 بقليل في حين تبقى التداولات مرهونة بالتطورات الجيوسياسية وحجم الإنتاج.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.