بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

بيانات سلبية تضغط على الدولار والنفط يحلق عاليًا

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

تراجع بحدة مؤشر نيويورك للصناعات التحويلية في مايو مما قد يؤجل التكهنات بشأن رفع أسعار الفائدة الأمريكية في أي وقت قريب. وهوى المؤشر الذي يقيس نشاط قطاع الأعمال إلى -9 نقطة من 9.6 نقطة في أبريل.  وسجل مؤشر الدولار بعض الخسائر الطفيفة في ختام تداولات اليوم الأول مستقرا حول مستويات 94.55

وارتفع الإسترليني أمام الدولار مسجلا مستويات 1.44 لكنه فشل في الاستقرار حولها بعدما أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة أي.سي.ام عبر الهاتف لصالح صحيفة الجارديان أن المعسكر المؤيد لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي متقدم بثمانية نقاط على المعسكر المنافس الذي يدعو للخروج.  وأظهر الاستطلاع أن معدل تأييد البقاء داخل الاتحاد بلغ 47% بينما 39 % يرغبون في الانسحاب و14 % لم يحسموا أمرهم.  ومن المحتمل أن نشهد بعض الاستقرار إلى حين إصدار بيانات التضخم والتي قد تضغط على الإسترليني.

وتداول اليورو في نطاق ضيق أمام الدولار لكنه حافظ على البقاء أعلى مستويات 1.13 في ظل شح البيانات الأوروبية وضعف البيانات الأمريكية ومن المحتمل أن نشهد تداولات ضيقة في انتظار بيانات التضخم الأمريكية اليوم.

وتراجع الين يوم الاثنين مع تحسن شهية المخاطرة بفضل صعود أسعار النفط وبعدما أشارت مجدداً اليابان، التي تستعد لاستضافة اجتماع لمجموعة الدول السبع الكبرى، إلى رغبتها في التدخل في السوق لإضعاف عملتها.

وعاد الدولار للارتفاع أعلى مستويات 109 أمام الين وهو ما قد يفتح الباب أمام مزيد من الارتفاع لكن أرقام التضخم الأمريكية سوف تكون مفتاح التداولات لتحركات الدولار وقد تعطي إشارة للفدرالي للبدء برفع أسعار الفائدة.

ارتفعت أسعار الذهب يوم الاثنين مع تراجع أسواق الأسهم بعد صدور بيانات صينية ضعيفة وهو ما عزز الإقبال على المعدن باعتباره من الأصول البديلة في الوقت الذي انخفض فيه الدولار أمام اليورو. لكن الذهب فشل في الحفاظ على مكاسبه ليعود ويتراجع مقتربا من مستويات الافتتاح في انتظار بيانات التضخم في كل من بريطانيا والولايات المتحدة.

وواصل النفط تسجيل المكاسب مخترقا مستويات القمة التي سجلها خلال العام الحالي بفعل تعطل الإنتاج في نيجيريا ليسجل خام غرب تكساس مستويات 47.90 ومن المحتمل يخترق النفط مستويات 48 والتي من الممكن أن تدفع الخام لتسجيل مزيد من المكاسب.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.