بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الدولار يسجل قفزة بفعل بيانات قوية

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

ارتفع الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات في ختام تداولات الأسبوع بعدما عززت بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي التوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة أكثر من مرة هذا العام. وهذا هو أكبر مكسب في أسبوعين للدولار منذ أواخر فبراير. وارتفعت العملة الأمريكية أيضا للجلسة الثانية على التوالي أمام الين بينما لامست أعلى مستوى في أسبوعين أمام اليورو.

وأظهرت بيانات اليوم أن مبيعات التجزئة الأمريكية ارتفعت 1.3 بالمائة في أبريل مسجلة أكبر زيادة منذ أكثر من عام مما يشير أن الاقتصاد يستعيد قوته الدافعة بعد أن تعثر النمو في الربع الأول.وسجل مؤشر الدولار مكاسب بواقع 0.5% ليختتم تداولات الأسبوع حول مستويات 94.60

وتراجع اليورو أمام الدولار إلى مستويات 1.1290 خلال تداولات نهاية الأسبوع لكنه نجح في الإغلاق أعلى مستويات 1.13 مما قد يعطيه دفعه لعودة اختبار مستويات 1.14.

وهبط الإسترليني إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع أمام الدولار يوم الجمعة مواصلاً خسائره للأسبوع الثاني على التوالي بعدما أنضم صندوق النقد الدولي لبنك انجلترا المركزي في التحذير من المخاطر إذا صوتت بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي.ومن المحتمل أن يواصل الإسترليني خسائره أمام الدولار نحو مستويات 1.42 خلال تداولات الأسبوع

وفشل الدولار في الاستقرار أعلى مستويات 109 أمام الين في ختام تداولات الأسبوع ليعود ويتداول حول مستويات 108.50 ورغم أنها إيجابية فان الأسواق تترقب اجتماع الدول السبع يوم الجمعة المقبل والتي ممكن أن تشهد تصريحات أقوى من المسؤولين اليابانيين بشأن خفض قيمة الين.

واستقر الذهب حول مستويات 1,272 في ختام تداولات الأسبوع لكن منه المحتمل أن يشهد بعض الدعم نحو مستويات 1,280 بفعل بيانات صينية ضعيفة حيث نما الاستثمار وإنتاج المصانع ومبيعات التجزئة في الصين بوتيرة أبطأ من المتوقع في أبريل مما يزيد الشكوك بشأن استقرار ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

أنهت أسعار النفط موجة مكاسب استمرت ثلاثة جلسات يوم الجمعة تحت ضغط من قوة الدولار وجني المستثمرين للأرباح التي تحققت مؤخراً لكن حد من الخسائر تعطل الإمدادات في نيجريا الذي قلص الإنتاج هناك إلى أدنى مستوى في 22 عاماً.واستقر خام غرب تكساس أعلى مستويات 46 ومن المحتمل أن نشهد عودة إلى مستويات 45 في حال شهدنا مزيد من القوة في الدولار.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.