بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الدولار ينهي سلسلة مكاسب امتدت لأسبوع والنفط يسجل قفزة

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

انخفض الدولار للمرة الأولى في سبعة جلسات أمام سلة من العملات يوم الأربعاء مع قيام المستثمرين بجني أرباح في العملة الأمريكية في يوم خال من أي بيانات اقتصادية رئيسية ويشهد تراجعاً في أسواق الأسهم العالمية. وفقد مؤشر الدولار 0.4% خلال تداولات الأمس ليتداول دون مستويات 93.80.

وعاد اليورو إلى الارتفاع أمام الدولار مستفيدا من ضعف الأخير ليخترق مستويات 1.14 ومن المحتمل أن يشهد اليورو استقرارا حولها بفعل الضعف الذي يصاحب العملتين في الوقت الحالي.

وأظهرت بيانات رسمية يوم الأربعاء أن إنتاج المصانع البريطانية سجل في مارس أكبر هبوط سنوي في نحو ثلاث سنوات إذ أدى توقف إنتاج مصانع للصلب بسبب الطاقة الإنتاجية الزائدة على مستوى العالم إلى انخفاض واسع النطاق في النشاط الصناعي. وقال وزير المالية البريطاني جوروج أوزبورن أن بنك إنجلترا المركزي ربما يواجه اختياراً صعباً بين مكافحة ارتفاع التضخم أو إنعاش النمو المتباطئ إذا صوتت الدولة لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء مزمع الشهر القادم. ورغم المكاسب التي سجلها الإسترليني والتي اقترب من مستويات 1.45 عاد ليتراجع رغم ضعف الدولار ومن المحتمل أن نشهد تقلبات حادة في الإسترليني مع الإفصاح عن بيان التضخم ومعدلات الفائدة من بنك إنجلترا المركزي.

وعاد الدولار إلى التراجع أمام الين بعد سلسلة مكاسب امتدت نحو مستويات 109 ليختتمها ويتراجع نحو مستويات 108 بفعل موجة تصحيح في الدولار ومن المحتمل أن تمتد نحو مستويات 107.60 خلال تداولات اليوم.

واستفاد الذهب من ضعف الدولار ليسجل بعض المكاسب الطفيفة والتي انحسرت في نقطة 1,275 لكن مستويات المقاومة التالية تتمثل في نقطة 1280 دولار والتي من الممكن أن تمثل نقطة انطلاق نحو عودة اختبار مستويات 1,300 دولار في وقت لاحق

وقفزت أسعار النفط بعد تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية التي انخفضت بواقع 3.41 مليون برميل الأسبوع الماضي مقارنة مع التوقعات بزيادة 710 ألف برميل. وقفز الخام الأمريكي نحو مستويات 46 دولار لكن من غير المحتمل أن يحافظ عليها ومن المحتمل أن يعود للتداول دون هذه المستويات.

 إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.