بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الوظائف الأمريكية تسجل تباطؤ في أبريل

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

أضاف الاقتصاد الأمريكي أقل عدد وظائف في سبعة أشهر خلال أبريل وخرج أمريكيون من سوق العمل بأعداد كبيرة في علامات على الضعف قد تلقي بظلال من الشك حول ما إن كان الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام. ورغم الأرقام الضعيفة التي سجلتها الوظائف الأمريكي بواقع 160 ألف وظيفة في شهر أبريل/نيسان ارتفعت نسبة الأجور في الساعة لتصل إلى 0.3% عند التوقعات وهو ما يدعم نمو أسعار المستهلك والذي يراقبه الفدرالي عن كثب

ونجح مؤشر الدولار في اختتام تداولات الأسبوع على ارتفاع بواقع 011% مستقرا حول مستويات 93.83% بعدما كان سجل أدنى مستوياته الثلاثاء حول 91.91 نقطة.

وابتعد اليورو عن أعلى مستوياته التي كان سجلها أمام الدولار في ثمانية أشهر حول مستويات 1.16 ليختتم تداولات الأسبوع حول مستويات 1.14 ومن المحتمل أن يعيد اليورو اختبار مستويات 1.15.

وواصل الإسترليني خسائره مسجلا أدنى مستوى في أسبوعين حول مستويات 1.4430 في ظل حالة عدم اليقين التي تشهدها المملكة المتحدة بالتصويت لصالح الانفصال أو البقاء تحت مظلة الاتحاد الأوروبي ومن المحتمل أن يعيد الإسترليني اختبار مستويات 1.4470 قبل عودة التراجع مجددا.

واستقر الدولار حول مستويات 107 في ختام تداولات الأسبوع بعدما سجل أدنى قراءة في ثمانية عشر شهرا أمام الين حول مستويات 105.55 ومن المحتمل أن يواصل الدولار الارتفاع نحو إعادة اختبار مستويات 106 في ظل ضعف الأرقام الصينية الصادرة خلال يوم أمس والتي أظهرت تباطؤ في الصادرات والواردات الصينية.

واختتم الذهب تداولات الأسبوع دون مستويات 1,280 بعدما كان سجل أعلى مستوياته منذ يناير من العام الماضي حول مستويات 1,300 دولار والتي تمثل الحاجز النفسي لدى المتداولين، ودفعت قوة الدولار الذهب للتراجع وتتمثل مستويات المقاومة التالية حول مستويات 1,267 ومن المحتمل أن تنجح في إعادة الذهب إلى الارتفاع مجددا.

وحافظت أسعار النفط على مكاسبها خلال تداولات الأسبوع الماضي رغم تعافي الدولار بفعل الحرائق الهائلة التي ضربت كندا وقلصت الإنتاج

واستقر خام غرب تكساس حول مستويات 44.50 لكن ضعف الأرقام الصينية من المحتمل أن تضغط على تداولات النفط خلال الأسبوع.

هذا وتخلوا المفكرة الاقتصادية من البيانات الهامة اليوم.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول. 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.