بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الدولار يواصل خسائره وأسعار النفط تشهد انتعاشه

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

واصل الدولار تسجيل خسائره أمام سلة من العملات في ختام تداولات الأسبوع الماضي، بعد حصوله على بعض الدعم من تعهد رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين يوم الخميس بأن البنك سيتجه لرفع أسعار الفائدة تدريجيا في المستقبل. واختتم مؤشر الدولار خسائر الأسبوع بواقع 0.3% ليستقر حول مستويات 94.22.

وصعد الين 2% أمام الدولار يوم الخميس وهو ما دفع وزير المالية الياباني تارو آسو صباح يوم الجمعة للتحذير من أن التحركات السريعة للعملة "غير مرغوب فيها" قائلا إن اليابان ستتخذ الخطوات اللازمة.

ومن المحتمل أن يتأخر تدخل المركزي الياباني من أجل إضعاف قيمة الين لحين انتهاء اجتماع مجموعة العشرين في واشنطن الأسبوع الجاري بعد صعود الين لأعلى مستوياته في 17 شهرا أمام الدولار. ومن المحتمل أن يوسع الدولار خسائره أمام الين خلال تداولات الأسبوع نحو مستويات 107.

وعاد اليورو للتداول أعلى مستويات 1.14 في ختام تداولات الأسبوع الماضي بعدما أظهرت الصادرات الألمانية ارتفاعا في فبراير بأقوى معدل في خمسة أشهر متجاوزة التوقعات بفضل قفزة في الطلب من الشركاء الأوروبيين للدولة.  ومن غير المحتمل أن تمتد ارتفاعات اليورو طويلا أمام الدولار بفعل تدخل مسؤولي المركزي الأوروبي عبر تصريحات من شانها إضعاف اليورو من اجل دعم التضخم.

واستقر الإسترليني أعلى مستويات 1.41 أمام الدولار بعدما كان سجل أدنى مستوياته في الأسبوع حول مستويات 1.40 بفعل نتائج استطلاعات صدرت خلال الأسبوع أظهرت ازدياد المؤيدين للانفصال. وتبقى مستويات 1.40 قائمة مجددا من أجل إعادة اختبارها والتي من الممكن أن تعطي الإسترليني بعض الدعم

وسجل الذهب بعض المكاسب خلال الأسبوع الماضي بفعل شكوك المستثمرين في قدرة الاحتياطي الفدرالي بالوفاء بالتزاماته بشأن رفع أسعار الفائدة والتي دفعت الذهب نحو مستويات 1,240 ومن المحتمل أن يستمر الذهب بالارتفاع نحو مستويات 1,250 فيما تنحصر التراجعات في مستويات 1,200 دولار على المدى المتوسط.

سجلت أسعار النفط مكاسب كبيرة خلال تداولات اليوم جمعة قبل نهاية تداولات الأسبوع ليسجل أعلى مستوياته في أسبوع، يأتي هذا الارتفاع بعد عودة بعض الثقة إلى الأسواق بشأن إمكانية توصل الدول المنتجة للنفط الخام إلى اتفاق بشأن تثبيت معدلات الإنتاج العالمية.

وأغلق خام غرب تكساس دون مستويات 40 دولار وستكون التداولات حذرة في الأسبوع الأخير ما قبل اجتماع الدوحة.

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.