بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

الأسواق تترقب الإفصاح عن محضر الفدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

واصل الدولار هبوطه يوم الثلاثاء في أعقاب الموقف الحذر الذي تبناه الاحتياطي الفيدرالي بشأن رفع أسعار الفائدة حيث هبطت العملة الأمريكية إلى أدنى مستوياتها في 18 شهراً أمام الين. وتترقب الأسواق الإفصاح عن محضر اجتماع الفدرالي اليوم لمعرفة المستجدات في الاقتصاد الأمريكي وأثر ذلك على قرار البنك القادم خاصة بعد أن تزايدت التوقعات أن البنك قد يؤجل قرار رفع أسعار الفائدة.

ويتعرض الدولار لضغوط في ظل وجهات النظر القائلة بأن البنك المركزي الأمريكي لا يتعجل تشديد السياسة النقدية وهو ما كان له بالغ الأثر أن دعت رئيسة البنك جانيت يلين لتوخي الحذر بشأن رفع أسعار الفائدة.

واستقر مؤشر الدولار منذ بداية الأسبوع حول مستويات 94.60 خلال إغلاق التداولات بعدما كان قد سجل خسائر امتدت نحو 94.25

وواصل الين الياباني الارتفاع مقابل الدولار ليصل إلى أعلى مستوى له في 18 شهر وذلك مع استمرار الدعم من قبل الأسواق المالية التي تزيد من الطلب على الملاذ الآمن بسبب استمرار المخاوف في الأسواق المالية خاصة قبل محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي.

وتعرض اليورو لبعض الضغط بفعل بيانات سلبية من القطاع الصناعي الألماني إضافة إلى تراجع ثقة الأعمال ومؤشر قطاع الخدمات في منطقة اليورو ليتداول حول مستويات 1.1360 أمام الدولار في ترقب لمحضر اجتماع الفدرالي والذي من الممكن أن يدفع اليورو إلى انطلاقه جديدة في حال فأجا الفدرالي الأسواق بعدم نيته رفع أسعار الفائدة خلال العام الجاري.

وتراجع الإسترليني مقابل الدولار ليصل إلى أدنى مستوياته في أسبوع وذلك بعد عودة المخاوف إلى الاقتصاد البريطاني مرة أخرى وهو الأمر الذي من شأنه أن يقلل من الطلب على العملة الملكية.

وعاد الإسترليني للتداول دون مستويات 1.4150 قبل أن يستقر حول ومن المحتمل أن نشهد مزيدا من التراجع نحو مستويات 1.40 في حال لم نشهد مفاجئات من محضر الفدرالي

وساعد توتر الأسواق المالية زيادة الطلب على الذهب كملاذ آمن وهو الأمر الذي ساعده على الارتفاع خلال تداولات اليوم ليعوض الخسائر والتذبذب التي سيطرت عليه خلال الفترة الماضية، بينما تبقى الأعين على اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي.

وساعدت هذه الظروف في إنهاء انخفاض استمر يومين في الذهب والذي دفع أسعار المعدن النفيس إلى أدنى مستوى منذ فبراير.

واستقر الذهب حول مستويات 1,230 دولار في ترقب لمحضر اجتماع الفدرالي والذي سوف يكون مفتاح التداولات على تحركات الذهب ومن المحتمل أن يقودنا نحو مستويات الحاجز النفسي 1,200 دولار في حال كانت اللهجة إيجابية بشأن رفع أسعار الفائدة.

وتعافت أسعار النفط بعد تصريحات كويتية بشأن تفاؤل في اتفاق يفضي إلى تجميد الإنتاج لدى جميع كبار المنتجين حول العالم. وارتفع خام غرب تكساس حول مستويات 36.30 في ختام تداولات اليوم الثاني من الأسبوع ويترقب الإفصاح عن مخزونات النفط الأمريكي والتي سوف تؤثر في تحركات النفط.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم.

  • النفط - مخزونات النفط الأمريكية   (17:30جرينتش) – هام- المتوقع (3.150 مليون )– السابق (2.299 مليون)
  • الدولار - محضر اجتماع الفدرالي   (21:00جرينتش) 

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.