بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

تصريحات ترامب تثير هاجس المتداولين في وول ستريت

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

مثلت تصريحات المرشح عن الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية فوبيا لدى المتداولين في وول ستريت حيث تراجع المؤشرات الأمريكية في مستهل تداولات الأسبوع؛ لتتراجع من أعلى مستوى سجلته هذا العام، حيث بدأ المستثمرين في الحكم على الارتفاع السابق في مؤشرات الأسهم هل هو يمثل حالة الاقتصاد أم انه مبالغ به وهو الأمر الذي حذر منه المرشح الرئاسي في تصريحات سابقة يوم الأحد.

وتراجع مؤشر الدولار إلى أدنى مستويات حول مستويات 94.39 قبل أن يقلص خسائره ويغلق قرب مستويات الافتتاح.

وحافظ اليورو على تسجيل بعض المكاسب الطفيفة أمام الدولار حول مستويات 1.14 بعدما أظهرت نتائج مسح يوم الاثنين أن المعنويات تجاه اقتصاد منطقة اليورو تحسنت في أبريل للمرة الأولى هذا العام لكن فشلت في أن تستفيد بشكل كبير سواء من استقرار الاقتصاد العالمي أو تحفيز البنك المركزي الأوروبي. ويعتبر الاستقرار أعلى مستويات 1.1370 إيجابي على اليورو ومن المحتمل أن يفتح الباب أمام مزيد من الارتفاع نحو مستويات 1.15 في حين لا يرغب المركزي الأوروبي بحصول ارتفاعات كبيرة على اليورو.

واستطاع الإسترليني الارتفاع خلال تداولات بداية الأسبوع ليجد الدعم من البيانات الاقتصادية التي صدرت اليوم عن الاقتصاد البريطاني الذي شهد استقرار في بيانات قطاع البناء ساعد الجنيه الإسترليني على تجميع الزخم الكافي للارتفاع. وسجل الإسترليني مستويات 1.43 أمام الدولار لكنه سرعان ما تخلى عنها بفعل المخاوف التي تحيط بالجنيه

ووسع الين مكاسبه أمام الدولار في مستهل تداولات الأسبوع ليسجل مستويات 111 بفعل ضعف الدولار وتوجه السيولة نحو الملاذ الآمن والذي سجل أفضل أداء فصلي منذ العام 2009 بعد أن صعد بنسبة 6.8% في أول 3 أشهر من 2016. وجاء هذا التراجع الكبير رغم خفض المركزي الياباني أسعار الفائدة لتصبح سالبة وهو ما أعطى فكرة عن فقدان المركزي السيطرة على تداولات الين والذي من المحتمل أن يختبر مستويات 110 مجددا.

وواصلت أسعار الذهب التراجع خلال تداولات اليوم الأول ولكن في ظل تداولات ضعيفة، يأتي هذا مع تراجع الطلب على الذهب كملاذ آمن في الأسواق المالية وانتظار الأسواق لما سيصدر عن البنك الاحتياطي الفدرالي.

واستقر الذهب حول مستويات 1,215 في نهاية تداولات الاثنين وتتمثل مستويات المقاومة التالية حول مستويات 1,208 و1,200 والتي من المحتمل أن يعيد الذهب اختبارهم خلال الأسبوع

وتراجعت أسعار النفط يوم الاثنين حيث بدت فرص اتفاق المنتجين بالشرق الأوسط على كبح الإنتاج الزائد عن الحد قد تلاشت أن قالت السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم أنها ستشارك فقط إذا شاركت أيضا غريمتها إيران.

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم :

  • اليورو - مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات  (مارس)   (11:00جرينتش) – هام- المتوقع (54 )– السابق (54)
  • الإسترليني - مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات  (مارس)   (11:30جرينتش) – هام- المتوقع (53.7 )– السابق (52.7)
  • الدولار - مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات  (فبراير)   (17:00جرينتش) – هام- المتوقع (54 )– السابق (53.4%)

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.