بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

تصريحات يلين تُطيح بالدولار

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

قالت جانيت يلين رئيسة الاحتياطي الفيدرالي أن المخاطر العالمية ليس من المتوقع أن تُحدث تأثيراً شديداً على الولايات المتحدة، لكن من الأفضل أن يتحرك الفدرالي بحذر "بحذر" تجاه رفع أسعار الفائدة.

وأضافت يلين أمام النادي الاقتصادي في نيويورك "التطورات في الخارج تشير أن تحقيق هدفينا المتعلقين بالتوظيف والتضخم من المرجح أن يتطلب زيادة أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ بعض الشيء من المتوقع في "ديسمبر" عندما رفع الاحتياطي الفيدرالي تكاليف الاقتراض للمرة الأولى منذ عشر سنوات.

وتابعت يلين "في ضوء المخاطر على التوقعات، أعتبر أنه من المناسب أن تمضي لجنة السياسة النقدية بحذر في تعديل سياستها".

وخسر مؤشر الدولار قرابة 1% أمام سلة من العملات بعد هذه التصريحات ليستقر حول مستويات 95.14.

واستفاد اليورو من تصريحات يلين التي أضعفت الدولار ليسجل مكاسب واسعة امتدت نحو مستويات 1.13 دولار، لكنه فشل بالاستقرار أعلاها ليعود ويتداول دونها بشكل طفيف ومن المحتمل أن نشهد تداولات ضيقة بين مستويات 1.12 و1.13 دولار كون أن المركزي الأوروبي لا يرغب بارتفاع سعر صرف اليورو.

وواصل الجنيه الإسترليني تقليص خسائره أمام الدولار ليقترب من مستويات 1.44 دولار رغم تحذيرات البنك المركزي البريطاني بشأن انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوربي سيكون له آثار سلبية على الإسترليني.

لكن تصريحات يلين إضافة إلى استطلاع رأي أظهر تقدم الحملة المطالبة ببقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي بفارق ثمانية نقاط على المطالبين بالخروج ودفع الإسترليني للارتفاع في حين تبقى النظرة سلبية على المدى المتوسط.

وفشل الدولار في الاستقرار أعلى مستويات 113.50 أمام الين بعدما تصريحات يلين المتخوفة بشأن التضخم ليعود ويسجل خسائر امتدت نحو مستويات 112.60 ومن المحتمل أن تفتح تصريحات يلين عودة الدولار إلى مستويات 110 في حين يبقى معدل البطالة ومستويات التوظيف الجمعة المقبل مفتاح التداولات على الزوج والذي من الممكن أن يبقى تحت الضغط حتى ذلك الوقت.

ولم تكتفي تصريحات يلين بموجة بيع على الدولار بل أيضاً سببت عمليات بيع كبيرة على أسواق السندات الأمريكية، وهذا ما أعاد جاذبية الذهب بقوّة، ليتجه المتداولون نحو الذهب كملاذ آمن وكذلك كاحتياطي تخفيض مخاطرة،

وسجل الذهب أعلى مستويات الأسبوع حول مستويات 1,242 دولار ومن الممكن أن تستمر ارتفاعات الذهب لحين بيان الوظائف الأمريكي الجمعة المقبل.

وتراجعت أسعار النفط خلال تداولات الثلاثاء وذلك في ظل استمرار الهبوط في أسعار النفط منذ الأسبوع الماضي بعد أن سجل أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر، يأتي هذا على الرغم من انخفاض مستويات الدولار والذي كان من المفترض أن يتسبب في دعم أسعار الخام. ويترقب اليوم الإفصاح عن مخزونات النفط الأمريكية والتي من المحتمل أن تزيد الضغوط على الخام الأمريكي الذي استقر حول مستويات 38.50 دولار في حال جاءت بأفضل من التوقعات. 

أهم الأحداث الاقتصادية لهذا اليوم.

  • الدولار -بيان الوظائف في القطاع الخاص غير الزراعي (مارس) (15:30جرينتش) – هام-المتوقع (194) – السابق (214)
  •  النفط - مخزونات النفط الأمريكية (17:30جرينتش) – هام- المتوقع (3.30 مليون) – السابق (9.375 مليون)

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.