بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

بيانات هامة تترقبها الأسواق والأنظار تتجه إلى اجتماع الفدرالي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

قام البنك الاحتياطي الفدرالي في أتلانتا بتخفيض توقعات النمو في الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من عام 2016 وذلك بعد تراجع بيانات مبيعات التجزئة عن شهر فبراير/شباط الأمر الذي يدل على تراجع معدلات الإنفاق من قبل القطاع العائلي وبالتالي على انخفاض معدلات النمو.

وتتجه الأنظار اليوم إلى البيان الختامي الصادر عن الاحتياطي الفدرالي والذي يتبعه المؤتمر الصحفي لجانيت يلين والذي من غير المتوقع أن يقوم بتغيير في السياسة النقدية أو رفع أسعار الفائدة في حين سوف تراقب الأسواق تصريحات يلين بحذر وحول إمكانية رفع أسعار الفائدة مستقبلا إضافة إلى معدلات التضخم والتباطؤ العالمي الذي تقوده الصين وأثره على الاقتصاد الأمريكي

واستقر مؤشر الدولار حول مستويات 96.60 خلال التداولات في ترقب لقرار الفدرالي اليوم وكانت مبيعات التجزئة الأمريكية تراجعات في فبراير بواقع 0.1% بفعل تراجع مشتريات السيارات.

ولم يتفاعل اليورو كثيرا مع تعافي بيانات الوظائف الأوروبية واستقر حول مستويات 1.11 في ظل ترقب لقرار الفدرالي اليوم.

سجل الإسترليني المزيد من التراجع من أعلى مستوى في شهر أمام الدولار يوم الثلاثاء بعد أن أظهر استطلاع رأي جديد أن عدد البريطانيين الراغبين في الخروج من الاتحاد الأوروبي يتجاوز بشكل طفيف المطالبين بالبقاء مما يعزز مجدداً حالة من الغموض بشأن استفتاء قادم على عضوية بريطانيا في الاتحاد.

وكان الإسترليني قد صعد من أدنى مستوى منذ مارس 2009 عند 1,3836 دولار الذي سجله في أواخر فبراير إلى أعلى مستوى في شهر 1,4437 دولار يوم الجمعة مع انحسار بعض المخاوف بشأن احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واستقر الدولار أمام الين أعلى مستوى 113 في ختام تداولات الثلاثاء بعدما سجل تراجعا مقتربا من مستويات 112 في ظل ضعف الأرقام الأمريكية وإبقاء المركزي الياباني على سياسته النقدية والتي فشلت سابقا في خفض قيمة الين

ومن المحتمل أن نشهد مزيداً من القوة في الين خلال الفترة القادمة في انتظار بيان الفدرالي اليوم.

واستمر تسعير الذهب قرار الفدرالي اليوم بمزيد من التراجع نحو مستويات 1,225 دولار قبل أن يعود ليتداول أعلى مستويات 1,233 ومن المحتمل أن نشهد مزيدا من التراجع قبيل البيان نحو مستويات 1,220 والذي سوف يكون مفتاح التداولات على الذهب خلال الفترة القادمة.

وسجل النفط خسائر جديدة للجلسة الثانية على التوالي خلال الأسبوع بعد تصريحات سلبية بشأن ارتفاع الإنتاج النفطي والتباطؤ الصيني

وتراجع خام غرب تكساس دون مستويات 36 قبل أن يعود ويرتفع أعلاها ومن الممكن أن نشهد إعادة اختبار مستويات 35 في ظل تضارب الإنباء عن اجتماع أوبك القادم

وتشهد الأسواق بيانات هامة من الاقتصاد البريطاني والأمريكي لعل أبرزها

  • الإسترليني -معدل البطالة (شهريا) (يناير)-: (09:30 جرينتش) –متوسط -المتوقع (-%5.1) – السابق (%5.1)
  • الدولار -الموازنة البريطانية: (12:30 جرينتش) -هام
  • الدولار -مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي (شهريا) (فبراير): (12:30 جرينتش) –هام -المتوقع (-0.2%) – السابق (0.3%)
  • الدولار -بيان السياسة النقدية الاحتياطي الفدرالي: (18:00 جرينتش) –هام
  • الدولار -المؤتمر الصحفي لجانيت يلين: (18:30 جرينتش) –هام

إخلاء المسؤولية:
إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.