بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

اليورو يترقب قرار المركزي الأوروبي

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

يُصادف اليوم الخميس الذكرى السنوية الأولى للتيسير الكمي الأوروبي، حيث يختتم المركزي الأوروبي اجتماعه للسياسة النقدية. وبسبب غياب فعالية للبرنامج حتى الآن تزداد التوقعات بالمزيد من إجراءات التحفيز.

ومن المتوقع يُخفض البنك المركزي أسعار فائدة الإيداع عن مستويات الصفر التي هي فعليا دونها، كما تتنبأ الأسواق بأن يوسع البنك حجم برنامجه لشراء السندات البالغ 60 مليار يورو شهرياً أو يمدده لفترة أطول من الموعد النهائي المقترح في مارس 2017.

فبعد بعد مرور عام على برنامج البنك المركزي الأوروبي لطباعة النقود، أنفق ماريو دراغي أكثر من 700 مليار يورو وحتى الآن تبقى النتائج بعيدة عن المأمول.

وارتفع اليورو بنحو 5% أمام الدولار رغم تباين السياسية النقدية على الجانب الأخر من العالم الذي بدأ بها الفدرالي عبر رفع أسعار الفائدة للمرة الأولى في عشر سنوات.

ومن المحتمل أن يخفض المركزي الأوروبي سعر الفائدة على الودائع إلى -0.40% في حين من الممكن توسيع برنامج المشتريات نحو 70 مليار يورو شهريا بينما تبقى توقعات خفض الفائدة الرئيسية ضئيلة.

وسوف يتفاعل اليورو بشكل كبير في حال أقدم دراغي على إجراءات تحفيزية موسعة تفوق التوقعات في حال شهدنا خفض أسعار الفوائد إلى 50% على الودائع أو خفض أسعار الفائدة العامة أو توسيع البرنامج إلى 90 مليار يورو شهريا من الممكن أن نشهد تراجعا حادا على اليورو نحو مستويات 1.05 أمام الدولار.

بينما في حال جاء السيناريو الذي عدناه من دراغي وهو تخيب آمال الأسواق بالاكتفاء فقط بخفض أسعار الفائدة على الودائع بواقع 10 نقاط أساس من الممكن أن يستمر تداول اليورو في نطاق ضيق وقد نشهد تقلبات حادة بفعل حالة عدم اليقين التي سوف تشهدها منطقة اليورو خلال الفترة القادمة.

وتراجع الذهب في ظل ارتفاع الدولار لليوم الثاني على التوالي مقابل سلة من العملات وذلك في ظل غياب البيانات الاقتصادية عن الولايات المتحدة الأمريكية اليوم مما دفع الدولار إلى التحرك بناءً على الاتجاه العام للتداول.

التوترات مستمرة في الأسواق المالية العالمية وذلك في ظل التوقعات بانخفاض معدلات النمو في الاقتصاد العالمي، بينما تظل الأسواق في انتظار ما سيصدر عن البنك المركزي الأوروبي يوم غد في ظل انخفاض معدلات النمو في منطقة اليورو بالإضافة إلى ثبات معدلات النمو على الرغم من انقضاء عام منذ بداية برنامج التيسير الكمي من قبل البنك المركزي الأوروبي.

وتراجع الذهب نحو مستويات 1,245 دولار قبل أن يعود للارتفاع إلى مستويات 1,251 دولار في انتظار قرار المركزي الأوروبي اليوم.

وقلص الدولار خسائره أمام الدولار بعدما تعافت الأسواق الأوروبية والأمريكية خلال تداولات الأمس مدفوعة باستحواذ واندماج الشركات ومتفائلة بإجراءات تحفيزية من المركزي الأوروبي.

وعاد الدولار للارتفاع إلى مستويات 113 أمام الين مع فرصة إلى إعادة اختبار مستويات 114.40 خلال تداولات اليوم

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال تداولات اليوم الأربعاء وذلك على الرغم من ارتفاع المخزونات الأمريكية من النفط الخام بأعلى من التوقعات خلال الأسبوع الماضي، يأتي هذا الارتفاع ليعوض انخفاض أسعار النفط الخام يوم أمس.

وتشهد الأسواق اليوم بيانات هامة في الاقتصاد الأوروبي والأمريكي لعل أبرزها:

  • اليورو-سعر الفائدة على الودائع-: (14:45 جرينتش) –هام-المتوقع (-0.40) – السابق (-0.30)
  • اليورو -سعر الفائدة: (13:00 جرينتش) -هام– المتوقع (0.05%) – السابق (0.05%)
  • الدولار -إعانات البطالة الأسبوعية: (16:30 جرينتش) –متوسط-المتوقع (275) – السابق (278)
  • اليورو -المؤتمر الصحفي لماريو دراغي: (16:30 جرينتش) –هام-المتوقع (53.2) – السابق (53.5)

إخلاء المسؤولية:

إن الأسعار والأخبار الواردة في هذا المقال لا تشكِّل-مطلقًا-ضمانة لأداء السوق في المستقبل. إن الأسواق المالية قد تتحرك في أي من الاتجاهين مسببةً أرباحًا أو متكبدةً خسائر كاملة بمعرفة العميل. وتقوم آي سي إم كابيتال بتقديم تلك الحالات التمثيلية لإظهار مدى التذبذب الذي قد يشهده التداول في الأسواق المالية. ويتعين على كل متداول أن يقرر بنفسه مدى قابليته للمخاطر والتأكد من وضع إجراءات إدارة المخاطر الصحيحة في مكانها، وذلك قبل إجراء أية عملية تداول. التداول الفوري للعملات الأجنبية " الفوركس" وعقود فروقات الأسعار ينطوي على مخاطر عالية لرأس المال المتداول.

 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.