بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

هل ستُغْرِق إيران سُوق النِفط؟

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

بالتزامن مع إنهاء أوروبا والعالم الحظر النفطي الذي كان مفروضًا على إيران؛ نجد الآن إيران تتجه –بقوة-نحو زيَادة مُعدل إنتاجها بنحو 500,000 برميل يوميًا. وهو ما دفع كثير من المحللين إلى توقع زيادة إنتاج أعضاء منظمة الدول المصدر للبترول (الأوبك) بنهاية العام الجاري بنحو مليون برميل يوميًا

لماذا تم رفع العقوبات؟
جاء رفع العقوبات عقب إعلان الأمم المتحدة؛ بأن إيران سوف تلتزم بمعاهدة 2015، وعزز من ذلك؛ اعتزام الولايات المتحدة رفع عقوباتها المفروضة على إيران. وعن استجابة إيران تجاه تلك الخطوة؛ فقد نُقِل عن الرئيس حسن روحاني قوله بأن "التنمية انتصارٌ كبير"؛ معلنا رغبة بلادهُ تَوطيد علاقاتها الاقتصادية مع الاقتصاديات العالمية. 

إلى أي حد سيؤثر ذلك على النفط؟
أفادت وكالة معلومات الطاقة بأن إيران تمتلك 10% من إجمالي احتياطي النفط الخام العالمي، و13% من احتياطي منظمة الأوبك. ولتأكيد الإجابة على هذا السؤال بدقة، فإن ثمة عامل آخر لا يمكن إغفاله؛ يتمثل في السباق -حامي الوطيس-الدائر الآن بين المملكة العربية السعودية وإيران، حيث لاذت كل دولةٍ لتستخدم "سلاح النفط" في مواجهة الأخرى. غير أن من السابق لأوانه القول بأن دخول إيران سوق النفط بهذه القوة؛ سَيدفعُ سعر النفط للهبوط إلى مستوى 20دولار. 

قد يكون للمخاطر السياسية وحالة عدم اليقين تأثيراً كبيراً على أسواق العُملات العالمية؛ وبالتالي يتعينُ عليك التأكد من وجود رأس مالٍ يكفي لتغطية مراكز تداولك.

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.