بريد بريد مكالمة مكالمة دردشة

أخبار

التذبذب مفتاح الفرص: ابدأ التداول في النفط في 2015

بوابة الأخبار

2011 2012 2013 2014 2015 2016

لندن، 5 يناير/كانون الثاني 2015: بحلول العام الجديد، فإن الضربة القاسية التي تلقاها النفط على مدار الستة أشهر الماضية لم تمر مرور الكرام. واليوم، نرى برميل النفط الخام للـWTI يُباع بحوالي 52 دولارًا أمريكيًّا مقارنةً بالسعر الذي كان يحوم حوله، وهو الذي يمكن أن نسميه الآن سعرًا ثابتًا يبلغ 105 دولارًا أمريكيًّا منذ ستة أشهر ماضية فقط. وإذا ما نظرنا إلى الأعوام من العام 2011 إلى يونيو 2014، فإن أي شيء يرتفع بالقرب من علامة الـ100 دولار أمريكي يبدو منطقيًّا. 

وعلى الرغم من معاناة النفط من أقصى انخفاض له كان قد شهده على مدار الستة أشهر الماضية، إلَّا أنه قد تسيَّد قنوات الأخبار المالية ولم يرغب في أن يبارح شاشاتنا؛ حيث إن متداولي السلع يستقبلون الأسبوع الأول من 2015 بترقب شديد.  
وقد هبطت أسعار النفط بشكل مأساوي على مدار الأشهر القليلة الماضية حتى وصلت إلى النصف لأول مرة في تاريخها منذ ما يربو على الخمسة أعوام. ويمكن أن يستمر النفط الخام في هبوطه، وذلك مع تزايد قلق المستثمرين إزاء تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، فضلًا عن أنه من غير المرجَّح أن تُخفِّض منظمة الأوبك من المعروض لديها. 
 

ما الذي يلي النفط؟ 
انخفضت أسعار النفط منذ أن قررت منظمة الأوبك في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 الإبقاء على سقف إنتاجها بغير تغيير، وذلك مع تسارع وتيرة الاتجاه المنخفض- منذ ذلك الحين- عند سعر لا يُصدَّق. كما حددت توقعات السوق إغلاقًا أعلى من 64.25 دولارًا أمريكيًّا، وذلك قبيل حدوث أي اتجاه عكسي وتعافي للسعر. 

 

وقد صرَّح السيد شعيب عابدي، والذي يشغل منصب مدير لدى آي سي إم كابيتال، قائلًا: "سواء كان هنالك فائضًا في المعروض من قبل الولايات المتحدة، والتي تعتبر أكبر مُنتِج للنفط الصخري في العالم، أو انخفاض الطلب من أكثر الدول استهلاكًا للنفط، أو إقرار منظمة الأوبك المثير للجدل بشأن الإبقاء على سقف إنتاجها بغير تغيير للحفاظ على حصتها في السوق؛ لا يستطيع أحد أن يُنكر  أن التذبذب الذي قد حدث مؤخرًا في أسعار النفط قد منح المستثمرين فرصًا ممتازة للتداول". 

 

وأضاف قائلًا: "لقد شهدنا زيادة في عمليات تداول النفط من قِبَلْ عملائنا، وبما أننا نُقدِّم 3 سنت فروقات أسعار ثابتة على عقود النفط الخام للـWTI والبرنت، فضلًا عن مكافآت نقدية على كل عملية تداول يتم إغلاقها قبل نهاية الشهر الجاري، فإن هذه بمثابة فرصة ذهبية للمتداولين للاستفادة من تحركات السعر التي يقدمها سوق الطاقة". 

 

وتبقى الإجابة على السؤال المتعلِّق بأي اتجاه سوف يسير خام النفط على المدى القصير إلى المتوسط غير مؤكدة. إن التجار الذين يحرصون على بدء الاستفادة من فرص التداول هذه وتقلبات السعر في كلًّا من أسعار السوق المرتفعة والمنخفضة، يمكنهم الآن التسجيل في حساب تداول حقيقي للتداول في عقود النفط الخام للـWTI والبرنت على منصة تداول ميتاتريدر 4 الخاصة بـآي سي إم كابيتال. 

 

موِّل حسابك

إن الانخراط في تداول عقود الفروقات أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك العقود المستقبلية والفوركس؛ منتجات تنطوي على رافعة مالية. إن الانخراط في تداول العقود المستقبلية أو عمليات التداول الفوري للعملات الأجنبية؛ ينطوي على مخاطر عالية فيما يتعلَّق برأس مالك المتداول، وقد ينجم عنه خسائر تتخطى إيداعاتك. يجب عليك عدم الانخراط في هذا النوع من الاستثمار ما لم تعي طبيعة الصفقة التي تعتزم الخوضُ فيها، ومدى تعرُّضك لمُخاطرة الخسارة. ربحك وخسارتك يتوقفان على حجم التقلبات في سعر الأسواق التابعة التي يقوم عليها التداول.